جيمي دونالدسون
 
عدد الانتصارات في بطولة أبوظبي HSBC للجولف: ۱

كيف حدثت...

بعد تحوله الى لاعب محترف في عام ۲۰۰۰، حقق جيمي أخيرا وللمرة الأولى نصرا بأربع ضربات في الدورة الأوروبية في يونيو ۲۰۱۲ وذلك في البطولة المفتوحة في رويال بورتراش، منهيا المباريات بشكل متميز مع جولة أخيرة سجل فيها ٦٦ نقطة. وقد زرع هذا الانتصار فيه مستوى جديدا من الثقة وفي يناير ۲۰۱۳، فاز ببطولة أبوظبي HSBC للجولف، متفوقا على جاستن روز وثوربجرن أولسن بضربة واحدة.

بعد اخفاقه في مدرسة التأهيل للدورات الأوروبية، لعب في عام ۲۰۰۱ بالدرجة الأولى في المرحلة الثانية من دورة التحدي. ثم فاز ببطولة بي ام دبليو الروسية المفتوحة وبطولة تيليا جراند بري في السويد وهو في طريقه للفوز بالمركز الثاني في تصنيفات دورة التحدي. وفي عام ۲۰۰۲، كسب بطاقة الدورة الأوروبية عن طريق تحقيق أقصى استفادة من فرصه المحدودة في دورة الصفوة. وقد نجح في مواصلة اللعب بعد استبعاد اللاعبين خمس مرات من أصل سبع فعاليات ، منهيا اثنتين منها بين العشر الأوائل وهو ما ساعده على اختتام الموسم بين أول ۱۰۰ لاعب في وسام الاستحقاق.

أنفق جيمي السنوات القلائل الأولى في الدورة الأوروبية ووصل الى مركز الأفضل بين ٥٨ لاعب في وسام الاستحقاق الأخير في عام ۲۰۰۳ ولكن تقدمه توقف بسبب مشاكل في الظهر. ولدى عودته الى دورة التحدي في عام ۲۰۰۷، أظهر استعادة للياقته حيث حقق فوزا في ثالث دورة تحدي له في ألبرتو تليفونيكا دي جواتيمالا في طريقه الى المركز الرابع في نهاية تصنيفات الموسم. ثم عاد جيمي الى الدورة الأوروبية في عام ۲۰۰٨ وتمكن مرة أخرى من التأهل ضمن أول ۱۰۰ لاعب في قائمة وسام الاستحقاق ومن المحافظة على حقوقه لموسم ۲۰۰٩.

وفي كل من عام ۲۰۱۰ وعام ۲۰۱۱، كان أداء جيمي متسقا وأنهى المباريات بين أفضل ٥۰ لاعب على قائمة وسام الاستحقاق. وفي عام ۲۰۱۲، فاز دونالدسون بأول لقب أوروبي له بنجاح في البطولة الإيرلندية المفتوحة في بورتراش رويال وقد جعله هذا الفوز عاشر لاعب من ويلز يفوز بالدورة الأوروبية.

كما فاز دونالدسون باللقب في دورته الأوروبية الثانية في بطولة أبوظبي HSBC للجولف وبفضل هذا الانتصار، أصبح جيمي سابع لاعب من ويلز فقط يفوز بألقاب متعددة في الدورة الأوروبية. كما ساعده ذلك على العودة الى صفوف أول ۳۰ لاعب في تصنيفات الجولف العالمية الرسمية للمرة الأولى في حياته كلاعب جولف.

وكان عام ۲۰۱۳ عاما راسخا آخر لجيمي والذي كانت أفضل نتائجه انهاء المباريات في المركز الثاني في بطولة الخطوط الجوية التركية المفتوحة بعد التسجيل في الحفرة بضربة واحدة.

حقيقة غير متوقعة: خلال الأشهر ال ۱٥ الماضية، نجح جيمي في التسجيل في الحفرة بضربة واحدة ثلاث مرات.